Home / اخبار / إقامة الصلاة في المساجد: مصدر رسمي يوضح

إقامة الصلاة في المساجد: مصدر رسمي يوضح


تم الإجتماع اليوم بمقر وزارة الشؤون الدينية للنظر في برنامج فتح المساجد.. حضر عن اللجنة الصحية وزير الصحة و الدكتورة نصاف بن علية والدكتور محمد الشاطبي مختص في أمراض الأوبئة والدكتور حبيب غديرة مختص في الآمراض الصدرية.



كما حضر ثلة من ممثلي نقابات الأئمة وجمعيات الأئمة و ممثلي جامعة الزيتونة وشيوخ وأئمة.. خلاصة اللقاء.. حسب وزير الصحة و الدكتورة نصاف بن علية والسادة الأطباء المرافقين ” لم نسيطر بعد على فيروس كورونا رغم التحسن في الحالة الصحية.. ما يقع من تزاحم واكتظاظ في بعض القطاعات لا نرضاه ولم نأمر به..


يجب المرور شيئا فشيئا من مرحلة إلى أخرى واحترام الرزنامة العلمية.. الفترة المحددة لفتح المساجد ما بعد 24 ماي حسب الرزنامة العلمية .. صلاة الجماعة ليست تجمعات عادية وامكانية حصول العدوى واردة جدا..قطاع المساجد كان مثالا للإنضباط فلا تتعجلوا رغم تألمنا أن لا تكون المساجد مفتوحة في هذه العشر المباركات..

التخوف من حصول موجة ثانية له مبررات علمية مثال ذلك لبنان الأردن كوريا..

شهادتنا هذه شهادة علمية صادقة بل نحن مثلكم نتمنى فتح المساجد في أقرب فرصة.. هذه الرزنامة استندت على معطيات علمية بحتة وليس وراءها أي أغراض ذاتية..

الإستراتيجية الإستباقية المعتمدة مكنتنا من تفادي أكثر من 25 ألف حالة عدوى وأكثر من ألف حالة وفاة..في بداية ظهور الفيروس كان يراه الناس من خلال حالات العدوى أو حالات الوفاة اليوم لا يزال يراه المختصون ولا يمكن الحديث عن السيطرة عليه إلا بعد انتهاء مدة 40 يوما مع صفر حالات..

هناك تضحيات كبيرة بذلت ولم يبقى الا القليل فلنصبر جميعا.. ” هذا بعض ما صدر عن اللجنة العلمية..

تأكدوا أن كل طلباتكم واستفساراتكم واحتجاجاتكم عرضناها على اللجنة العلمية وفي بعض الأحيان مع الإصرار لكن رد اللجنة كان ثابتا ومذكرا بالرزنامة العلمية.. بداية فتح المساجد بعد 24 ماي.. والقرار بيد الحكومة.. هذا ما تم التداول فيه اليوم ولا حول ولا قوة الا بالله وحسبنا الله ونعم الوكيل.. شهاب الدين تليش