اعلان حالة الطوارئ جحافل اللاجئين على الحدود مع ليبيا : توقعات بوصول 50 الف لاجئ إلى تونس

2

تواصل مكاتب تونس للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة متابعتها لما يجري داخل ليبيا، وحضرت سلسلة من الاجتماعات عقدتها وزارة الشؤون الخارجية وشرعت في تنظيمها منذ شهر أفريل 2019 بحضور ممثلين عن مختلف الوزارات المعنية والمنظمات الإنسانية ذات العلاقة حسب مصادر مطلعة لشمس أف أم بولاية مدنين.



وأضافت نفس المصادر، أن آخر اجتماع تم عقده قبل نهاية 2019 وخصص لتحيين خطة الطوارئ في حال تآزم الأوضاع داخل ليبيا.


وتشمل الخطة مجالات السكن والصحة والتغذية وحماية الأطفال، ورجحت خطة الطوارئ وصول ما بين 25 ألف و50 ألف شخص من ليبيا ومن مختلف الجنسيات والشرائح العمرية للتراب التونسي.

كما أكدت ذات المصادر لمراسلنا فيما يتعلق خاصة بالسكن، أن النية تتجه من السلطات التونسية لإنشاء مخيم بولاية تطاوين بالتنسيق مع المنظمات الإنسانية المهتمة باللاجئين وطالبي اللجوء والمهاجرين.

من جهة أخرى أفادت مصادر مطلعة لمراسل شمس أف أم، أنه رغم تصاعد الأحداث داخل ليبيا لم يتقدم أي شخص ليبي أو عائلة ليبية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين للحصول علي مساعدات مالية أو مطالب لجوء في تونس.