القيروان: رضيع يحمل آثار عنف شديدة بروضة عشوائية مندوب حماية الطفولة يتدخل

1

تعهد مندوب حماية الطفولة بالقيروان، اليوم الثلاثاء 26 أكتوبر 2021، بالتنسيق مع الفرقة المختصة في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بالجهة، بالبحث في قضية رضيع يحمل اثار عنف شديدة على جسده في احدى رياض الاطفال العشوائية بمنطقة سحنون بالقيروان المدينة.



وأوضح مندوب حماية الطفولة صبري بحيبح بأن الأبحاث الأولية تفيد بأن الرضيع البالغ من العمر نحو عامين، يحمل آثار كدمات شديدة على وجهه وباقي جسده،


وأضاف أن والدة الرضيع تقدمت بشكاية الى الفرقة المختصة بالبحث في جرائم العنف ضد المرأة والطفل بالقيروان ضد صاحبة الروضة والعاملين بها أكدت فيها تعرض ابنها للاعتداء بالعنف الشديد وطالبت بتتبع من يثبت تورطه قضائيا.

وأشار الى أن الأبحاث مازالت جارية الى حد الآن لتحديد من يقف وراء هذا الاعتداء في انتظار احالة الرضيع الى الطب الشرعي لتحديد الاضرار التي طالته واعداد تقرير في الغرض.