Home / اخبار / زوجة المتضرّر في قضيّة الشاب بشير: “تنازلنا عن حقّنا في التتبُّع .. وهذه رسالتي إلى منير بن صالحة”

زوجة المتضرّر في قضيّة الشاب بشير: “تنازلنا عن حقّنا في التتبُّع .. وهذه رسالتي إلى منير بن صالحة”

قرّرت محكمة الناحية بتونس، اليوم الإثنين 24 مايْ 2021، الإفراج بصفةٍ مؤقّتة على الفنّان الشاب بشير، في انتظار استكمال الأبحاث والنظر في أوراق القضيّة المرفوعة في حقّه، على خلفيّة اتهامه بُـ ممارسة العنف المادّي الشديد على مُواطن، مطلع الشهر الجاري.


وفي هذا الإطار، قالت زوجة المتضرّر في قضيّة الحال، فريال العمري، إنّ الحُكم القاضي بـ الإفراج الوقتي جاءَ استجابةً لمطلب محامي الدفاع عن الشاب بشير الذي كان مَسنوداً بوثيقة إسقاط المتضرّر لحقّه في التتبُّع، مضيفةً أنّ إخلاء سبيل المشتكى به لم يحصُل لولا الاستظهار لدى المحكمة بما يُفيد التنازل عن الحق الشخصي في الملاحقة القضائيّة.

وأكّدتْ فريال العمري في تصريحٍ أدلتْ به لموقع الجمهورية، تنازل زوجها سامي البجاوي عن حقّه في التتبّع دون أيّ شكلٍ من أشكال الضغط والإكراه، حيثُ قرّر الصَّفح عن خصمهِ بعد أن تمّ الاتفاق بين الطّرفين على التعهُّد بـ جبر الأضرار الحاصلة وَفق ما يضبطهُ القانون وما تتطلّبهُ نسبة السقوط البدني الناجمة عن الاعتداء من متابعة علاجيّة ومصاريف ماليّة.

كما أوضحتْ محدّثتنا، أنّ أبواب الصّلح لم تُوصد في وجه الشاب بشير، حيثُ جدّدت عائلته زيارة منزل المتضرّر الأسبوع المنقضي للبحث في سبُل إنهاء الخلاف وبالتالي التسريع في حلحلة القضيّة خاصّةً مع تأكيد والدة المشتكى به تعكّر الحالة الصحيّة لإبنها ونقلهِ من سجن إيقافهِ إلى المستشفى للتداوي.

ورغمَ مُعاناة قَرينها من تبِعات حادثة الاعتداء التي طالته، وركونه للراحة بأمرٍ من طبيبه المباشر لمدّة 45 يوماً، قبل تحديد نسبة العجز، قالت المتحدّثة، إنّ “الجانب الإنساني في القضيّة لا ينبغي تجاهلهُ، إذْ رقَّ فؤاد زوجي وتحرّكَ ضميرهُ الليّن أمام لوعة والدة الشاب بشير وحُرقة قلبها على فلذة كبدها، ومهما يكن من أمر، فـ مشاعر الأمّ المكلومة غالية ولا نتمنّى رؤية أحد في ذلك الموقف الصّعب والمُحرِج”.

وزعمتْ فريال العمري مُحاولة إرشاء محامي زوجها من قِبل أطراف لها صلة قرابة دمويّة مَتينة بـ الشاب بشير، في خطوة من أجل تخلّيه عن موَكّله وثنيهِ عن المواصلة في الدفاع عنه، مؤكّدةً أنّ لهم ما يُقيم الدليل والحجّة على ادّعاءَاتها من خلال تسجيلات صوتيّة مَحفوظة للاستنجاد بها عند الحاجة، بحسْبها.

هذا وتوجّهت العمري بـ رسالةٍ إلى المحامي منير بن صالحة، ننقلها على لسانها: “تأكّد أنّ زوجي على حقّ ويعلم اللّه أنّه لم يتجنَّ على مُنوّبكَ وليسَ لهُ علاقة بما أطلقتهُ من اتهامات حولَ ضلوعهُ في مخطّط أو مؤامرة حيكتْ للإيقاع بـ الشاب بشير على حساب مستقبله الفنّي، حسبُنا اللّه ونعمَ الوكيل”.

المصدر : الجمهورية