Home / اخبار / عاجل /الكشف عن مؤشر خطير يؤكد انفجار الوضع الوبائي في تونس

عاجل /الكشف عن مؤشر خطير يؤكد انفجار الوضع الوبائي في تونس

بلغت نسبة التحاليل الايجابية اليومية لتقصي وباء كورونا 60% من مجموع التحاليل التي أجريت ضمن تدخلات خدمات المساعدة الطبية والاستعجالية، وفق ما أكدته نائبة رئيس قسم الإسعاف الطبي والاستعجالي سعيدة زلفانى.



وأكدت زلفاني في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء، اليوم الأحد، أن هذه النسبة تعد مؤشرا خطيرا يستوجب الحذر والصرامة في تطبيق البروتوكول الصحي.وأشارت إلى أن التحاليل الايجابية اليومية لتقصي وباء كورونا أجريت خلال الأسبوع الحالي(29 مارس إلى 3 افريل) على 200 شخص أثبتت إصابة 120 شخصا بهذا الفيروس، مبينة أنه تم إجراء أقل من 90 تحليلا خلال الأسبوع المنقضي وهو ما يعكس تطور وتيرة الإصابة بالوباء ، وفق تعبيرها.


وأبرزت أن عدد المكالمات الهاتفية الواردة على خدمات المساعدة الطبية الاستعجالية الخاصة بالكوفيد التي تتسم بالجدية و ترد للاستفسار بشأن فيروس كورونا ارتفع خلال الأسبوع الحالي إلى 4 ألاف مكالمة يومية مقابل ما يناهز 3 ألاف مكالمات الأسبوع المنقضي.

وأكدت نائبة رئيس قسم الإسعاف الطبي ألاستعجالي زينب زلفاني أن تطور التدخلات والمكالمات الواردة على قسم الإسعاف الطبي والاستعجالي يستوجب تحذير وتوعية المواطن التونسي بالمخاطر المحدقة في حال عدم احترامه للبرتوكول الصحي خاصة وأن التطعيم ضد فيروس كورونا لم يبلغ المستوى المطلوب في الوقت الراهن ،وفق تقديرها.

ولفتت المتحدثة إلى وجود أشخاص تتراوح أعمارهم بين 40 و50 سنة بالعناية المركزة وهو ما يعنى أن فئة الكبار في السن ليست وحدها المعنية بمخاطر الإصابة بفيروس كورونا، مشيرة إلى أن تراجع عدد الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في المرحلة القادمة ومحاصرته يبقى رهين وعي المواطن والتزامه بالبروتوكول الصحي.