Home / اخبار / الدكتور حاتم الغزال : الحجر الصحي أعطى نتائج ممتازة و ذروة الوباء لن تكون كما حصلت في اوروبا

الدكتور حاتم الغزال : الحجر الصحي أعطى نتائج ممتازة و ذروة الوباء لن تكون كما حصلت في اوروبا


نشر الدكتور حاتم الغزال نصا مفصلا حول الحالة الوبائية في تونس معتبرا أن الحجر الصحي العام في تونس قد أعطى نتيجة طيبة ،معتبرا أن ذروة الوباء قادمة



لكنها لن تكون في مستوياتها القياسية مثلما وقع في الدول الاوروبية ،كما دعا إلى تمديد الحجر الصحي حتى نهاية شهر أفريل و هذا نص التدوينة كما نشرها على حسابه بالفايسبوك :


المعطيات : متابعة الحالة الوبائية في الدول الأوروبية التي سبقنا الوباء اليها تبرز بكل وضوح أن إرتفاع عدد المرضى يكون في البداية مسطحا ثم يأخذ مجرى عمودي

حاد بداية من رقم معيّن. هذا الرقم هو نسبة انتشار المرض بين السكان و يتراوح بين 1 و 2 في ال100 الف ساكن. هذا الرقم يمثل بين 120 و 240 مصاب في تونس

و قد بلغنا هذا الرقم بين 23 و 25 مارس و لكننا لم نلاحظ تغييرا واضحا في نسبة ارتفاع عدد المرضى في الأيام الثلاثة او الخمسة الموالية. التحليل : + الارتفاع قادم

لا محالة و لكن في الأغلب سوف لن يكون صاروخيا كما في أوروبا. + الحجر الصحي لم يبدأ مفعوله بعد و الأمل كبير في ان يقوم بكسر الذلك الارتفاع في الوقت

المناسب اي خلال الأسبوع المقبل. + الحجر الصحي يجب ان يستمر كامل شهر افريل لمزيد كسر الإرتفاع المرتقب للحفاظ على قدرة المنظومة الصحية على مجابهة

الأعداد المتزايدة من مرضى + المنظومة الصحية سوف تتاقلم تدريجيا و تصبح اكثر نجاعة. من جهة اخرى لا بد لنا من تجهيز استراتيجيا جديدة للتعامل مع الوباء

بداية من آخر شهر أفريل تمكننا من إستعادة حد ادنى من الحركية الاقتصادية و من اسداء الخدمات الصحية العادية للمرضى العاديين. هذه الإستراتبجيا يجب العمل عليها من اليوم و اعلام المواطنين بخطوطها العريضة في اقرب وقت ممكن لاعادة الأمل في المستقبل القريب و سأبدأ من يوم الغد باقتراح بعض الأفكار المقنعة و القابلة للتطبيق في تونس و التي تستند أساسا على التجارب الآسيوية الناجحة نسبيا في التعامل مع الوباء.