Home / اخبار / بعد أن سجلت أعداد كبيرة من الاصابات..قبلي تتعافى

بعد أن سجلت أعداد كبيرة من الاصابات..قبلي تتعافى


افاد رئيس مصلحة الاعلام والبرامج الصحية بالادارة الجهوية للصحة علي الحداد(وات) انه تم تسجيل 7 حالات شفاء جديدة من الاصابة بفيروس “كورونا” المستجد من بين مرضى الجهة الخاضعين للحجر الصحي الجماعي بمركز الايواء بالمنستير ليرتفع بذلك اجمالي عدد حالات الشفاء بولاية قبلي الى 71 حالة اي ما يعادل 66 بالمائة من اجمالي عدد الاصابات والبالغ 108 حالة اصابة مؤكدة

واوضح المصدر ذاته ان 18 حالة من ابناء الجهة ما تزال بمركز الايواء الصحي بالمنستير في اطار البروتكول العلاجي الذي تنفذه وزارة الصحة، من اجمالي اكثر من 60 حالة تم نقلها لهذا المركز من المصابين بالفيروس من مدينتي القلعة ودوز، الى جانب استمرار عدد من الحاملين للفيروس الخضوع للحجر الصحي الذاتي بمنازلهم
واكد وجود تحسن كبير في مؤشرات التعافي من المرض، داعيا اهالي الجهة الى مزيد الالتزام بالحجر الصحي الموجه الذي سيساعد في التخلص نهائيا من الفيروس عبر الالتزام بقواعد النظافة والغسل المتكرر للايدي مع المحافظة على التباعد الاجتماعي والارتداء الوجوبي للكمامات عند الخروج للاماكن العامة



واضاف ان ولاية قبلي سجلت الى حد اليوم حالة وفاة واحدة بسبب الاصابة بفيروس “كورونا” لامراة مسنة من منطقة القلعة تعاني من امراض مزمنة، الى جانب مواصلة الفرق الطبية رفع العينات التحليلية للتاكد من سلامة عدد من الاشخاص على علاقة بالحالتين الايجابيتين المسجلتين مؤخرا ومراقبة سلامة التلاميذ الذين سيستانفون قريبا الدراسة واجراء الامتحانات الوطنية

وفي ما يتعلق بالحمى التيفية المسجلة لدى عدد من الاطفال بمنطقة تنبيب من معتمدية قبلي الشمالية وبعدد من القرى المجاورة لها والذين تم ايواء قرابة 20 منهم بالمستشفى الجهوي بقبلي، اكد المصدر ذاته ان مصالح الطب الوقائي شرعت منذ يوم امس الاربعاء في اجراء بحث موجه يشمل كافة الحالات التي ثبتت اصابتها او الحالات المشتبه بها علاوة على تنقل فريق صحي الى عائلات هذه الحالات للقيام ببحث تشخيصي على فردين من كل عائلة وذلك من اجل التعرف على مصدر الجرثومة المسببة للحمى التيفية التي عادة من تنتقل للبشر سواء عبر استعمال المياه الملوثة او استهلاك بعض الغلال والخضر التي تم غسلها بهذه المياه .