يبدو أن ما نشرته الفنانة مريم بن مامي يوم الأمس، والذي يتعلق بتسريب مكالمة هاتفية بين الإعلاميين سمير الوافي وعلاء الشابي وتضمن ألفاظ مشينة



ونابية ضد بن مامي واتفاق على استخدام فريق القناة في حملة تشويه وهتك اعراض ،النية تتوجه نحو فتح تحقيق داخلي حول الموضوع والاستغناء

عن خدمات الإعلاميين خاصة أن امتعاض كبير عبر عنه عدد من المستشهرين في القناة حول هذا السقوط الأخلاقي لابرز إعلاميين في القناة.