Home / اخبار / بعد شفائه: أول مصاب بفيروس كورونا بجربة يتحدث عن تجربته مع المرض

بعد شفائه: أول مصاب بفيروس كورونا بجربة يتحدث عن تجربته مع المرض


غادر مساء اليوم الجمعة، أول مصاب بفيروس كورونا المستجد مركز إيواء المصابين بميدون جربة بعد شفائه إثر صدور نتائج التحليل سلبية على أن يخضع للحجر الصحي الذاتي بمنزله ل،14 يوما.



وكانت المصالح الطبية بالإدارة الجهوية للصحة بمدنين عبر منظوريها بجربة نقلت المصاب إلى مركز الإيواء أين يتواجد 8 آخرين جميعهم مصابون بفيروس كورونا المستجد ليغادر كأول مصاب يشفى من الفيروس بولاية مدنين.


وقال الشاب أوريال الصباغ من حارة اليهود حومة السوق جربة في تصريح لموقع الجمهورية إنه لم يكن يعلم بمرضه ولازم الحجر الصحي الذاتي ظنا منه أن والدته تلقت عدوى الفيروس منه مؤكدا أنه لم تظهر عليه أعراض المرض حتى عند إقامته بمركز الإيواء.

وأوضح الصباغ أنه تقبل نتيجة تحليله الإيجابية بصفة طبيعية وبقي في الحجر الذاتي لمدة 3 أيام إلى أن جاء الفريق الصحي المكلف ونقله إلى مركز الإيواء أين كان يقضي يومه بين التحرك قليلا خارج الغرفة وقراءة الكتب أو مشاهدة التلفاز دون أن يقطع علاقته بالعالم الخارجي بالحديث مع أصحابه ورفاقه.

وعن ظروف الإقامة، أكد محدثنا أن أصحابه خاصة منهم “أغنير وبنير وشالوم” لم يتركوه لوحده وجميع أهل الحارة الذين تجندوا لتوفير كل ما يلزمه من أكل وشرب ومواد أخرى مقدما عبر موقعنا كل عبارات الإمتنان والشكر لرفاقه والإطارات الطبية التي عملت على زيارته والإطمئنان على وضعه وأيضا الوحدات الأمنية.

وفي ختام حديثه، وجه الصباغ كلاما إلى مروجي الإشاعات وأكد أنه قرر الحديث لموقعنا كاشفا عن إسمه ومسقط رأسه ليؤكد أنه لم يكن يعلم بإصابته وأنه لم يقصد نقل العدوى لأحد كما روّج لذلك لكونه غير حامل لأعراض فيروس داعيا الناس إلى المساعدة النفسية للمصابين لا مزيد الحط منهم في هذا الظرف الصعب.

المصدر : الجمهورية