Home / buzze / سليانة: أضرم النار في جسده من أجل عشيقته

سليانة: أضرم النار في جسده من أجل عشيقته


قدم شاب على أضرام النار في جسده و ذلك يوم الخميس الفارط بحي الصلاح سليانة امام اعين سكان الحي الذين تأثرو شديد الاثر بالمشهد المروع و رغم المحاولات



المبذولة قصد انقاذه من طرف الشباب الحاضر إلى أن جميع مجهوداتهم باءت بالفشل وحسب روايات شهود العيان أن الشاب أصيل معتمدية كسرى تعرف على فتاة اكبر


منه سنا وهي من احدى الارياف المجاورة لمدينة سليانة و بمرور الايام توطدت العلاقة بينهما إلى أن أصبحا لا يفرقهما إلا النوم حيث قرر الضحية أن يضع حدا

للعزوبية ليختار حبيبته أن تشاركه بقية حياته على سنة الله و رسوله حيث اصطحب والديه و إتجه إلى منزل والديها حيث تمت مراسم الخطوبة ..لكن و بعد عدة ايام

احس أن خطيبته تتعامل معه ببرودة و كانت كثيرا ما تتعلل بعدم مقابلته بكونها إما مريضة أو مرهقة بعد عودتها من العمل فأحس بان هناك شيى ما قد غير اسلوبها

تجاهه ..إلى أن خامرته فكرة ترصد خطاها بين المنزل و مقر عملها باحد مصانع بالجهة و لما تفطنت لأساليبه صرخت في وجهه و أعلمته انها ليست راغبة فيه و أن

هناك من خطبها وهو شاب وسيم و ميسور اغتاظ من كلالمها لكنه تحامل على نفسه هول الصدمة و رجع متثاقلا والوجع يمزق قلبه المكسور غير مصدق ما سمعه من

حبيبة قلبه اللتي كثيرا ما اوهمته بحبها الشديد له لكن بعد الخطوبة تجاهلته.. وفي اليوم الموالي وهو يوم الحادثة اقتنى الضحية علبتي«دينيول» وإتجه إلى حي الصلاح

حيث تقطن خطيبته على وجه الكراء صحبة فتيات يعملنا معها بنفس المصنع و ما أن وصل أخذ يصرخ سوف اموت من اجلك «سوف أضرم النار في جسدي».. ثم أخذ

يسكب السائل فوق راسه ثم يشرب منه حاملا في يده ولاعة و لهول المشهد التف به الحاضرين الذين هبوا لنجدته وإثنائه عما يقوم به إلى انه هدد كل من يقترب إليه

بحرقه معه و رغم الإتصال بالاسعاف لم يهدا له بال و بحلول اعوان الشرطة قام باشعال الولاعة حيث التهب جسده بالكامل و أخذ يركض في اتجاه الانهج و الأزقة الشي

الذي صعب مهمة اطفائه و رغم ركض جميع الحاضرين من مسعفين و مواطنين قصد نجدته إلى أن كل محاولاتهم باءت بالفشل إلى أن سقط أرضا مغشيا عليه وفي

الحين وقع حمله على جناح السرعة إلى المستشفى الجهوي بسليانة و منه نحو مستشفى الحروق البليغة ببن عروس لكنه سرعان ما فارق الحياة في الطريق نتيجة تاثر

جسده بالاصابات البليغة ..و بعد المعاينة الحينية من طرف رجال الأمن الوطني بالمكان ثم ابلاغ النيابة العمومية اللتي امرت بفتح محضر تحقيق في الحادثة و إيقاف الخطيبة.