Home / اخبار / صدور نتائج 430 تحليل فيروس كورونا

صدور نتائج 430 تحليل فيروس كورونا


أثبتت اليوم الاثنين نتائج الفحوصات السريعة للتقصّي عن وباء “كورونا” التي خضعت لها دفعة أولى تتكوّن من 430 أستاذا جامعيا وطالبا يقطنون بولاية قفصة ويدرّسون أو يزاولون دراستهم بولايات أخرى عدم إصابة أي منهم بفيروس “كورونا”.



وأوضح المدير الجهوي للصحّة بقفصة، سالم ناصري، أن 430 أستاذا جامعيا وطالبا من كلّ معتمديات الجهة ممّن يعملون أو يدرسون بولايات أخرى قد خضعوا اليوم بالمعهد العالي للدراسات التكنولوجية إلى إختبارات التقصّي الصحّي السريع لرصد فيروس “كورونا” حيث جاءت كلّ النتائج سلبية ما يعني سلامتهم من مرض “كورونا” المستجدّ.


وقد إنطلقت صبيحة يوم الاثنين بالمعهد العالي للدراسات التكنولوجية بضاحية سيدي أحمد زروق بقفصة عمليّة التقصّي السريع عن وباء “كورونا” لفائدة الاساتذة الجامعيين والطلبة الذين سيستأنفون عملهم أو دراستهم يوم الاثنين 8 جوان الجاري، وهو إجراء أقرّته وزارتا التعليم العالي والبحث العلمي والصحّة لفائدة الاساتذة الجامعيين والطلبة الذين يقطنون بولايات صنّفتها وزارة الصحّة بأنّها مناطق ذات خطورة كبرى أو متوسطة لإنتقال فيروس “كورونا” المستجدّ.

وستستمرّ عمليّة التقصّي السريع لوباء “كورونا” لدى الطلبة والاساتذة الجامعيين بقفصة إلى غاية يوم الجمعة القادم 5 جوان في إطار دفعات تم تقسيمها إستنادا إلى شهر ولادة المستهدفين بهذه العمليّة، وتوقّع المدير الجهوي للصحّة، في هذا السّياق، أن تشمل الفحوصات السّريعة ما بين 1500 و 1600 أستاذ جامعي وطالب ممّن سيغادرون الجهة قريبا لإستنئناف عملهم أو تعليمهم بمؤسسات جامعية تقع خارج ولاية قفصة.

ويهدف هذا الاجراء، حسب سالم ناصري، إلى ضمان سلامة الاساتذة الجامعيين والطلبة الذين سيخضعون لهذه الفحوصات، وسلامة من سيتعامل معهم من ناحية، وإلى إتخاذ الاجراءات الضرورية عند الاقتضاء في حال رصد إصابات بهذا الفيروس، من ناحية أخرى.

وقد تابع الاطار الطبّي وشبه الطبّي الذي يؤمّن عمليّة الفحوصات السّريعة لرصد وباء “كورونا” حصصا تكوينية تطبيقية حول طرق إجراء هذه النوعية من الفحوصات.

ويبلغ العدد الاجمالي للمصابين بوباء “كورونا” المرصودين بجهة قفصة منذ بدء ظهوره في بداية شهر مارس الماضي 49 إصابة، تعافى منها إلى حدّ الان 41 مصابا.

وتجدر الاشارة، في هذا الاطار، إلى أنّ جهة قفصة، وبإستثناء إصابتين وافدتين، فلم تسجّل منذ يوم 15 ماي المنقضي أيّة إصابة بفيروس “كورونا”.

من ناحية أخرى، وحسب النّشرة الصحّية للمرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدّة ليوم 28 ماي المنقضي ، فإنّ معدل الإصابة التراكمية، لكل 100 ألف ساكن في ولاية قفصة، يترواح ما بين 10 و 50 إصابة.