Home / اخبار / فرحة كبرى بصفاقس بعد سماع هذا الخير

فرحة كبرى بصفاقس بعد سماع هذا الخير


تماثل آخر شخصين حاملين لفيروس كورونا في صفاقس للشفاء، لتلتحق بذلك ولاية صفاقس، بركب الولايات الخالية من فيروس “كورونا” اليوم الأربعاء



وقال مصدر صحي رسمي ان صفاقس صارت الآن أمنة وسليمة من الوباء حيث لا يوجد حاليا أي شخص حامل للفيروس في مستشفيات الجهة ولا في مركز


الحجر الصحي الإجباري بها، ، داعيا في نفس الوقت إلى مواصلة التحلي باليقظة إلى أن ينجلي هذا المرض تماما من البلاد وحتى لا تحصل أية انتكاسة

أو ارتداد للمرض.

وما ان تلقى سكان المدينة حتى استبشروا للخبر وعمت الفرحة بينهم داعين ان يحفظهم الله ..علما ان عدد المتعافين من الوباء في الجهة بلغ 31 شخصا كانوا

حاملين الفيروس من مجموع 38 إصابة مؤكدة سجلتها صفاقس منذ بداية انتشار الفيروس، توفيت 5 حالات منها خلال الفترة الأولى لأزمة “كورونا” في تونس،

فيما يتواصل حمل شخصين من أصيلي الجهة للفيروس من بين المواطنين الذين تم إجلاؤهم مؤخرا من الخارج (السعودية) ويخضعان حاليا للحجر الصحي

الإجباري بولاية المنستير.